بعض قصص بني اسرائيل واحوال بعض الملوك

اذهب الى الأسفل

بعض قصص بني اسرائيل واحوال بعض الملوك

مُساهمة من طرف زائر في الأربعاء يونيو 27, 2007 3:43 am

بس الله الرحمن الرحيم
اللهم صل وسلم وبارك على محمد وآل محمد وعجل فرجهم

السلام عليكم

اليكم بعض قصص بني اسرائيل واحوال بعض ملوكهم والقصص فيها عبر ومواعظ وفوائد

وان شاء الله تعالى تستفيدون
وان شاء الله تعالى كل يوم بكتب لكم قصتين او ثلاث بنفس الموضوع او بموضوع ثاني

المصدر : النور المبين في قصص الانبياء والمرسلين
للمؤلف السيد نعمة الله الجزائري


بسم الله نبدأ

1-
عن ابي جعفر عليه السلام قال :

كان في بني اسرائيل عابد يقال له ( جريح ) وكان يتعبد في صومعته ، فجائته امه وهو يصلي فدعته فلم يجبها فانصرفت ، ثم اتته ودعته ولم يجبها ولم يكلمها ، فانصرفت وهي تقول : اسأل اله بني اسرائيل ان يخذلك . فلما كان من الغد جاءت فاجره وقعدت عند صومعته فاخذها الطلق ، فادّعت ان الولد من جريح .
ففشا في بني اسرائيل ان من كان يلوم الناس على الزنا ، فقد زنا وأمر الملك بصلبه ، فاقبلت أمه اليه تلطم وجهها ، فقال لها : اسكني ، إنما هذا لدعوتك ، فقال الناس لما سمعوا بذلك منه : وكيف لنا بذلك ؟ قال : هاتو الصبي فجاؤوا به فقال له من ابوك ؟ فقال الصبي : فلان الراعي لبني فلان . فاكذب الله الذين قالوا ما قالوا في جريح فحلف ان لا يخالف امه بل يخدمها .

2-
عن ابي جعفر عليه السلام قال :
كان في بني اسرائيل رجل عاقل كثير المال وكان له ابن يشبهه في الشمائل من زوجه عفيفه ، وابنان من زوجه غير عفيفه . فلما حضرته الوفاة قال لهم : هذا مالي لواحد منكم . فلما توفي قال الكبير : انا ذلك الواحد وقال الوسط : انا ذلك وقال الاصغر انا ذلك .
فاختصموا الى قاضيهم ، قال : ليس عندي في امركم شيء ، انطلقوا الى بني غنام الإخوه الثلاث فانتهوا الى واحد منهم ، فرأوا شيخا كبيراً : فقال : ادخلوا الى اخي فلان فهو اكبر مني سناً فاسألوه ، فدخلوا عليه فخرج شيخ كهل فقال : سلوا اخي اكبر مني ، فدخلوا على الثالث فاذا هو في المنظر اضغر ، فسألوه أولا عن حالهم فقال : اما أخي الذي رأيتوه أولاً فهو الأصغر وان له امرأه سوء تسوؤه وقد صبر عليها ، مخافه ان يبتلي ببلاء لا صبر عليه فهرمته .
وأما اخي الثاني ، فإنه عنده زوجه تسوؤه وتسره ، فهو متماسك الشباب ، واما انا فزوجتي تسرني ولا تسوؤني لم يلزمني منها مكروه قط منذ صحبتني فشبابي معها متماسك تماما .
واما حديثكم الذي هو حديث ابيكم فانطلقوا اولا وانبشوا قبر ابيكم واستخرجوا عظامه وأحرقوها ، ثم عودوا الي لاقضي بينكم .
فانصرفوا ، فاخذ الصبي سيف ابيه وأخذ الاخوان المعاول . فلما ان همّا بذلك ! قال لهم الصغير : لا تنبشوا قبر ابي وأنا ادع لكما حصتي .
فانصرفوا الى القاضي فقال : يقنعكما هذا ، ائتوني بالمال ! فقال للصغير : خذ المال فلو كانا ابنيه لدخلهما من الرقه ، كما دخل على الصغير .

3-
عن ابي الحسن عليه السلام قال :
ان الاحلام لم تكن فيما مضى من أول الخلق ، وإنما حدثت . فقلت : وما العله من ذلك ؟ ، قال : ان الله عز وجل ذكره بعث رسولاً الى أهل زمانه فدعاهم الى عبادة الله تعالى وطاعته فقالوا : ان فعلنا ذلك فما لنا ؟، فوالله ما انت باكثرنا مالاً ولا بأعزنا عشيره ، فقال : ان اطعتموني ادخلكم الجنه ، وان عصيتموني ادخلتكم النار ، فقالوا: وما الجنه وما النار ؟؟ ، فوصف لهم ذلك فقالوا : متى نصير الى ذلك ؟ ، قال : اذا متم . قالوا : رأينا امواتنا صاروا عظاماً ورفاتا ، فازدادوا له تكذيباً فاحدث الله عز وجل فيهم الاحلام ،
فاتوه واخبروه بما رأوا وما انكرو من ذلك فقال : ان الله عز ذكره أراد ان يحتج عليكم بهذا ، هكذا تكون ارواحكم اذا متم ، وان بليت اجسادكم وابدانكم ، تصير الارواح الى عقاب ، حتى تبعث الابدان .


4-
عن ابن عباس قال : كان في بني اسرائيل عابد اسمه برصيصا عبد الله زمانا من الدهر ، حتى كان يؤتى بالمجانين يداويهم ويعوذهم ، فيبرؤون على يده .
وإنه أتي بامرأه في شرف قد جنّت ، وكان لها اخوه فأتوه بها ، وكانت عنده فلم يزل الشيطان يزين له حتى وقع عليها فحملت . فلما استبان حملها قتلها ودفنها .
فلما فعل ذلك ، ذهب الشيطان حتى لقي احد اخوتها فاخبره بالذي فعل الراهب ( برصيصا ) وانه دفنها في مكان كذا ، ثم اتى بقبه اخوتها رجلا رجلا فذكر له .
فجعل الرجل يلقى اخاه فيقول : والله لقد أتاني آت ذكر لي شيئاً يكبر علّي ذكره فذكره بعضهم لبعض حتى بلغ ملكهم .
فسار الملك والناس ، فاستزلوه ، فأقر لهم بالذي فعل ، فأمر به فصلب .
فلما رفع على خشبه كي يصلب تمثل له الشيطان فقال : نا الذي القيتك في هذا ؟ فهل انت مطيعي فيما اقول لك أخلصك مما انت فيه . قال الراهب : نعم . قال الشيطان : اسجد لي سجده واحده فقال الراهي : كيف اسجد لك وانا على هذه الحاله ؟ قال الشيطان : اكتفي منك بالايماء ، فاومى له بالسجود فكفر بالله ، وقتل الرجل .
فاشار الله تعالى الى قصته في الآيه 16 من سورة الحشر
بسم الله الرحمن الرحيم
( كمثل الشيطان اذ قال للانسن اكفر فلما كفر قال اني برئ منك إني اخاف الله رب العالمين )


5-
عن ابي جعفر عليه السلام قال :
كان قاضٍ في بني اسرائيل وكان يقضي بالحق فيما بينهم ، فلما حضرته الوفاة قال لأمرته : إذا مت فاغسليني وكفنيني وغطي وجهي على سريري فإنك لا ترين سوءاً إن شاء الله تعالى .
فلما مات فعلت ما أمرها به ، ثم مكثت بعد ذلك حيناً ثم انها كشفت عن وجهه فإذا وجدت دوده تقرض من منخره ففزعت من ذلك .
فلما كان الليل أتاها في منامها ، فقال لها فزعت مما رأيت ؟ قالت : أجل . قال : والله ما هو الى في اخيك ، وذلك انه اتاني ومعه خصم له فلما جلسا قلت : اللهم احعل الحق له .
فلما اختصما كان الحق له ، ففرحت ، فأصابني ما رأيت لموضع هواي مع موافقة الحق له .


6-
عن ابي جعفر عليه السلام قال :
انه كان ورشان يفرخ في شجره ، وكان رجل يأتيه إذا ادرك الفرخان فيأخذ الفرخين .
فشكى ذلك الورشان الى الله سبحانه وتعالى فقال تعالى : اني سأكفيك .
قال عليه السلام :
فأفرخ الورشان وجاء الرجل ومعه رغيفان فصعد الشجره وعرض له سائل فأعطاه أحد الرعيفين ، ثم صعد فأخذ الفرخين ونزل بهما فسلمه الله لما تصدق به
( الصدقه تدفع البلاء )



7-
عن الهروي قال : سمعت على بن موسى الرضا عليه السلام يقول :
اوحى الله عز وجل الى نبي من انبيائه : إذا اصبحت فاول كل شي يستقبلك فكله والثاني فاكتمه والثالث فاقبله والرابع فلا تؤيسه والخامس فاهرب منه .
قال : فلما اصبح مضى ، فاستقبله جبل عظيم اسود فوقف وقال امرني ربي عز وجل ان آكل هذا ، وبقي متحيراً ، ثم رجع الى نفسه وقال: ان ربي جل جلاله لا يامرني الا بما اطيق فمشى اليه لياكله ، فكلما دنى منه صغر حتى انتهى اليه فوجده لقمه فاكلها فوجدها اطيب شي اكله .
ثم مضى فوجد طشت من ذهب ، فقال : امرني ربي ان اكتم هذا ، فحفر له وجعله فيه والقى التراب عليه .
ثم مضى فالتفت فذا الطشت قد ظهر فقال : قد فعلت ما امرني ربي عز وجل ، فمضى فذا بطير وخلفه بازي ، فطاف الطير حوله ، فقال : امرني ربي ان اقبل هذا ، ففتح كمه فدخل الطير ، فقال له البازي : اخذت طيري وانا خلفه منذ ايام فقال : ان ربي عز وجل امرني ان لا اؤيس هذا ، فقطع من فخذه قطعه فالقاها اليه ثم مضى ، فلما مضى فاذا هو بلحم ميته منتن مدود ، فقال : امرني ربي ان اهرب من هذا فهرب ورجع .
ورأى في المنام كانه قد قيل له : انك قد فعلت ما امرت به ، فهل تدري ماذا كان ؟ قال :لا ، قال له :
اما الجيل : فهو الغضب ، ان العبد اذا غضب لم ير نفسه وجهل قدره من عظم الغضب ، فاذا عرف نفسه وعرف قدره وسكن غضبه كانت عاقبته كاللقمه الطيبه التي اكلتها .
واما الطشت : فهم العمل الضالح ، اذا كتمه العبد واخفاه ابى الله عز وجل الا ان يظهر ، ليزينه به مع ما يدخر له من ثواب الآخره
واما الطير : فهو الرجل الذي ياتيك بنصيحه ، فاقبله واقبل نصيحته
واما البازي : فهو الرجل الذي ياتيك في حاجه ، فلا تؤيسه
واما اللحم المنتن : فهو الغيبه ، فاهرب منها


8-
عن ابي جعفر عليه السلام قال :
كان في بني اسرائيل جبار ، وانه اقعد في قبره ورد اليه روحه ، فقيل له : إنا جالدوك 100 جلده من عذاب الله ، قال : لا اطيقها ، فلم يزالوا ينقصونه من الجلد وهو يقول : لا اطيق ، حتى صاروا الى واحده قال : لا اطيقها ، قالوا: لن نصرفها عنك قال : فلماذا تجلدونني ؟ قالوا : مررت يوما بعد من عباد الله ضعيف مسكين مقهور ، فاستغاث بك فلم تغثه ولم تدفع عنه ، قال : فجلدوه جلده واحده ، فامتلأ قبره ناراً


9-
عن ابي عبدالله عليه السلام قال :
كان في بني اسرائيل رجل يكثر ان يقول : الحمدلله رب العالمين والعاقبة للمتقين ، فغاظ ابليس ذلك ، فبعث اليه شيطانا فقال له : ق العاقبه للاغنياء ، فجاءه ، فقال ذلك فتحاكما الى اول من يطلع عليهما ، على قطع يد الذي يحكم عليه .
فلقيا شخصاً ، فاخبراه بحالهما ، فقال العاقبه للاغنياء فقطع يده ، فرجع وهو يحمد الله ويقول العاقبه للمتقين ، فقال له الشيطان تعود ايضاً ، فقال : نعم على اليد الاخرى فخرجا .
فطلع الاخر فحكم عليه ايضاً فقطعت يده الاخرى . وعاد ايضاً يحمد الله ويقول : العاقبة للمتقين ، فقال تحاكمني على ضرب العنق ؟ فقال : نعم فخرجا ، فرأيا مثالاً فوقفا عليه ، فقال : اني كنت حاكمت هذا وقصا عليه قصتهما ، قال : فمسح يديه فعادتا ، ثم ضرب عنق ذلك الخبيث وقال : هكذا العاقبه للمتقين .



10-
عن ابي جعفر عليه السلام قال :
مر نبي من انبياء بني اسرائيل برجل بعضه تحت حائط وبعضه خارج قد نقبته الطير ومزقته الكلاب ، ثم مضى فرفعت له مدينه فدخلها ، فاذا هو بعظيم من عظمائها ميت على سرير مسجى بالديباج حوله المجامر ، فقال النبي : يا رب اشهد انك حكم عدل لا تجور ، وعبدك لم يشرك بك طرفة عين امته يتلك الميته ( الذي تحت الصخره ) ، وهذا عبدك لم يؤمن بك طرفته عين اميته بهذه الميته ( الذي مات بالسرير ) ؟ قال الله عز وجل : انا كما قلت حكم عدل لا اجور ، ذلك عبدي كانت له عندي سيئه وذنب ، امته بتلك ، لكي يلقاني ولم يبق عليه شيء ، وهذا عبدي كانت له عندي حسنه فامته بهذه الميته لكي يلقاني وليس له عندي شيء .

11-
عن الرضا عليه السلام قال :
اوحى الله عز وجل الى نبي من الانبياء اذا اطعت رضيت واذا رضيت باركت ، وليس لبركتي نهايه ، واذا عصيت غضبت واذا غضبت لعنت ، ولعنتي تبلغ السابع من الورى
الورى : ولد الولد

12-
عن ابي جعفر عليه السلام قال :
كان في بني اسرائيل رجل وكان له بنتان فزوجهما من رجلين ، واحد زارع وواحد يعمل الفخار ، ثم انه زارهما ، فبدأ بامراة الزارع فقال لها : كيف حالك فقالت قد زرع زوجي زرعا كثيراً ، ان جاء الله بالسماء فنحن في احسن بني اسرائيل حالاً . وذهب للاخرى فسالها عن حالها فقالت قد عمل زوجي فخاراً كثيرا ، فان امسك الله السماء عنا فنحن احسن بني اسرائيل حالاً .
فانصرف وهو يقول : اللهم انت لهما .

13-
عن ابي حعفر عليه السلام قال :
ان قوما من بني اسرائيل قالوا لنبي لهم : ادع لنا ربك يمطر علينا السماء اذا اردنا ، فسال ربه ذلك فوعده ان يفعل ، فامطر السماء عليهم كلما ارادوا ، فزرعوا فنمت زروعهم وحسنت ، فلما حصدوا لم يجدو شيئاً ، فقالو انما سالنا المطر للمنفعه ، فاوحى الله تعالى الى النبي : انهم لم يرضو بتدبيري لهم .


14-
عن ابي جعفر عليه السلام قال :
كان رجل من بني اسرائيل له ولداً وكان له محباً ، فاتي في منامه فقيل له : ان ابنك ليله يدخل باهله يموت . قال : فلما كانت تلك الليله وبنى* عليه ابوه توقع ابوه ذلك ، فاصبح ابنه سليماً فاتاه ابوه وقال : يا بني ما عملت البارحه شيئاً من الخير ؟ قال الولد : لا ، الا ان سائلاً اتى الباب وقد كانوا ادخروا لي طعاما فاعطيته للسائل ، فقال : هذا دفع عنك .

15-
عن الحسن بن الجهم قال : سمعت ابا الحين عليه السلام يقول :
ان رجلاً في بني اسرائيل عبد الله اربعين سنه ، ثم قرب قرباناً فلم يقبل منه ، فقال لنفسه : وما اوتيت الا منك ، وما الذنب الا لك . فاوحى الله تبارك وتعالى اليه : ذمك لنفسك افضل من عبادتك اربعين سنه .



16 - روى ان الله تبارك وتعالى اوحى الى نبي من الانبياء في الزمن الاول إن لرجل في امته دعوات مستجابه ، فاخبر ذلك الرجل ، فانصرف من عنده الى بيته واخبر زوجته بذلك ، فالحت عليه ان يجعل لها دعوه فرضي ، فقالت : سل الله ان يجعلني من اجمل نساء الزمان فدعا الرجل فصارت كذلك .

ثم إنها لما رأت رغبة الملوك والشبان المتنعمين فيها متوفره ، زهدت في زوجها الشيخ الفقير وجعلت تغالظه وتخاشنه ، وهو يداريها ، ولا يكاد يطيقها ، فدعا الله ان يجعلها كلبه فصارت كذلك ، ثم اجمع اولادها يقولون : يا ابة إن الناس يعيرونا ان أمنا كلبه نابحه وجعلوا يبكون ويسألونه أن يدعو الله تعالى أن يجعلها كما كانت فدعا الله تبارك وتعالى ان يصيرها مثل الذي كانت في الحاله الاولى فذهبت الدعوات الثلاث ضياعاً .

17- عن ابي عبدالله عليه السلام : ان الله عز وجل اوحى الى نبي من انبيائه في مملكه جبار من الجبارين : ان ائت هذا الجبار فقل له : انما استعملتك لتكف عني اصوات المظلومين فاني لم ادع ظلامتهم وإن كانو كفاراً

18- عن ابي عبدالله عليه السلام : ان الله تعالى اوحى الى نبي من انبياء بني اسرائيل : ان احببت ان تلقاني غدا في حظيرة القدس فكن في الدنيا غريباً مهموماً محزوناً مستوحشاً من الناس بمنزلة الطير الواحد ، فاذا كان الليل ، آوى وحده استوحش من الطيور واستانس بربه .



---

وبالتوفيق

شكراً


عدل سابقا من قبل في الإثنين أغسطس 27, 2007 8:05 am عدل 7 مرات
avatar
زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: بعض قصص بني اسرائيل واحوال بعض الملوك

مُساهمة من طرف زائر في الأربعاء يونيو 27, 2007 8:09 am

مشكوور اخوي على القصص الرائعه
موفق
avatar
زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: بعض قصص بني اسرائيل واحوال بعض الملوك

مُساهمة من طرف زائر في الأربعاء يونيو 27, 2007 9:39 pm

اللهم صل وسلم على محمد وآل محمد وعجل فرجهم ياا كريـــــــم

مشكووور أخوي على القصص الرااااائعة

والمفيدة ...

الى الأمام دائماً

موفقين لكل خيرر

نسألكم الدعاااء

تحياتي
زينبية
avatar
زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: بعض قصص بني اسرائيل واحوال بعض الملوك

مُساهمة من طرف زائر في الأربعاء يونيو 27, 2007 10:55 pm

روح الحياة - زينبيه

شكراً لكم لمروركم الكريم
وبالتوفيق ان شاء الله تعالى

شكراً

------

3-
عن ابي الحسن عليه السلام قال :
ان الاحلام لم تكن فيما مضى من أول الخلق ، وإنما حدثت . فقلت : وما العله من ذلك ؟ ، قال : ان الله عز وجل ذكره بعث رسولاً الى أهل زمانه فدعاهم الى عبادة الله تعالى وطاعته فقالوا : ان فعلنا ذلك فما لنا ؟، فوالله ما انت باكثرنا مالاً ولا بأعزنا عشيره ، فقال : ان اطعتموني ادخلكم الجنه ، وان عصيتموني ادخلتكم النار ، فقالوا: وما الجنه وما النار ؟؟ ، فوصف لهم ذلك فقالوا : متى نصير الى ذلك ؟ ، قال : اذا متم . قالوا : رأينا امواتنا صاروا عظاماً ورفاتا ، فازدادوا له تكذيباً فاحدث الله عز وجل فيهم الاحلام ،
فاتوه واخبروه بما رأوا وما انكرو من ذلك فقال : ان الله عز ذكره أراد ان يحتج عليكم بهذا ، هكذا تكون ارواحكم اذا متم ، وان بليت اجسادكم وابدانكم ، تصير الارواح الى عقاب ، حتى تبعث الابدان .



انتظروا المزيد

شكراً لكم
وبالتوفيق
avatar
زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: بعض قصص بني اسرائيل واحوال بعض الملوك

مُساهمة من طرف زائر في الخميس يونيو 28, 2007 2:02 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد و آل محمد
و عجل فرجهم يا كريم
مشكوور أخي عبد الرجمن قصص راائعة و نحن بانتظاار المزيد لأخذ العبرة و الفائدة و يثبت الموضووع و ارجوا ان تضع المزيد في نفس الموضوع لأنه سيثبت
بارك الله فيك و جزااك خيرا
موفقين باذن الله
و نسألكم الدعاء
avatar
زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: بعض قصص بني اسرائيل واحوال بعض الملوك

مُساهمة من طرف زائر في الخميس يونيو 28, 2007 3:22 pm

اللهم صل وسلم على محمد و آل محمد وعجل فرجهم ياا كريـــــــــــم



عن ابي الحسن عليه السلام قال :
ان الاحلام لم تكن فيما مضى من أول الخلق ، وإنما حدثت . فقلت : وما العله من ذلك ؟ ، قال : ان الله عز وجل ذكره بعث رسولاً الى أهل زمانه فدعاهم الى عبادة الله تعالى وطاعته فقالوا : ان فعلنا ذلك فما لنا ؟، فوالله ما انت باكثرنا مالاً ولا بأعزنا عشيره ، فقال : ان اطعتموني ادخلكم الجنه ، وان عصيتموني ادخلتكم النار ، فقالوا: وما الجنه وما النار ؟؟ ، فوصف لهم ذلك فقالوا : متى نصير الى ذلك ؟ ، قال : اذا متم . قالوا : رأينا امواتنا صاروا عظاماً ورفاتا ، فازدادوا له تكذيباً فاحدث الله عز وجل فيهم الاحلام ،
فاتوه واخبروه بما رأوا وما انكرو من ذلك فقال : ان الله عز ذكره أراد ان يحتج عليكم بهذا ، هكذا تكون ارواحكم اذا متم ، وان بليت اجسادكم وابدانكم ، تصير الارواح الى عقاب ، حتى تبعث الابدان .



مشكور أجوي ...

متابعين

مآجورين

نسألكم الدعااء
avatar
زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: بعض قصص بني اسرائيل واحوال بعض الملوك

مُساهمة من طرف زائر في الجمعة يونيو 29, 2007 7:16 am

السلام عليكم

شكراً للجميع على المرور واتمنى لكم التوفيق
------

4-
عن ابن عباس قال : كان في بني اسرائيل عابد اسمه برصيصا عبد الله زمانا من الدهر ، حتى كان يؤتى بالمجانين يداويهم ويعوذهم ، فيبرؤون على يده .
وإنه أتي بامرأه في شرف قد جنّت ، وكان لها اخوه فأتوه بها ، وكانت عنده فلم يزل الشيطان يزين له حتى وقع عليها فحملت . فلما استبان حملها قتلها ودفنها .
فلما فعل ذلك ، ذهب الشيطان حتى لقي احد اخوتها فاخبره بالذي فعل الراهب ( برصيصا ) وانه دفنها في مكان كذا ، ثم اتى بقبه اخوتها رجلا رجلا فذكر له .
فجعل الرجل يلقى اخاه فيقول : والله لقد أتاني آت ذكر لي شيئاً يكبر علّي ذكره فذكره بعضهم لبعض حتى بلغ ملكهم .
فسار الملك والناس ، فاستزلوه ، فأقر لهم بالذي فعل ، فأمر به فصلب .
فلما رفع على خشبه كي يصلب تمثل له الشيطان فقال : نا الذي القيتك في هذا ؟ فهل انت مطيعي فيما اقول لك أخلصك مما انت فيه . قال الراهب : نعم . قال الشيطان : اسجد لي سجده واحده فقال الراهي : كيف اسجد لك وانا على هذه الحاله ؟ قال الشيطان : اكتفي منك بالايماء ، فاومى له بالسجود فكفر بالله ، وقتل الرجل .
فاشار الله تعالى الى قصته في الآيه 16 من سورة الحشر
بسم الله الرحمن الرحيم
( كمثل الشيطان اذ قال للانسن اكفر فلما كفر قال اني برئ منك إني اخاف الله رب العالمين )


5-
عن ابي جعفر عليه السلام قال :
كان قاضٍ في بني اسرائيل وكان يقضي بالحق فيما بينهم ، فلما حضرته الوفاة قال لأمرته : إذا مت فاغسليني وكفنيني وغطي وجهي على سريري فإنك لا ترين سوءاً إن شاء الله تعالى .
فلما مات فعلت ما أمرها به ، ثم مكثت بعد ذلك حيناً ثم انها كشفت عن وجهه فإذا وجدت دوده تقرض من منخره ففزعت من ذلك .
فلما كان الليل أتاها في منامها ، فقال لها فزعت مما رأيت ؟ قالت : أجل . قال : والله ما هو الى في اخيك ، وذلك انه اتاني ومعه خصم له فلما جلسا قلت : اللهم احعل الحق له .
فلما اختصما كان الحق له ، ففرحت ، فأصابني ما رأيت لموضع هواي مع موافقة الحق له .


6-
عن ابي جعفر عليه السلام قال :
انه كان ورشان يفرخ في شجره ، وكان رجل يأتيه إذا ادرك الفرخان فيأخذ الفرخين .
فشكى ذلك الورشان الى الله سبحانه وتعالى فقال تعالى : اني سأكفيك .
قال عليه السلام :
فأفرخ الورشان وجاء الرجل ومعه رغيفان فصعد الشجره وعرض له سائل فأعطاه أحد الرعيفين ، ثم صعد فأخذ الفرخين ونزل بهما فسلمه الله لما تصدق به
( الصدقه تدفع البلاء )



شكراً لكم
وبالتوفيق
avatar
زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: بعض قصص بني اسرائيل واحوال بعض الملوك

مُساهمة من طرف زائر في الجمعة يونيو 29, 2007 8:07 am

اللهم صل و سلم على محمد و آل محمد و عجل فرجهم يا كريم

مشكور أخي

واصل

موفقين

تحياتي
زينبية
avatar
زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: بعض قصص بني اسرائيل واحوال بعض الملوك

مُساهمة من طرف زائر في السبت يونيو 30, 2007 10:20 am

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد و آل محمد
و عجل فرجهم يا كريم
مشكوور أخي .. بارك الله فيك ووفقك
عمل جيد .. الى الأمام دائما
موفقين باذن الله
و نسألكم الدعاء
avatar
زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: بعض قصص بني اسرائيل واحوال بعض الملوك

مُساهمة من طرف زائر في الأربعاء يوليو 04, 2007 6:02 am

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم والعن اعداءهم يا كريم

زيبيه
سحابه
شكراً لكم لمتابعتكم الموضوع

بعض المرات راح اتاخر عن كتابت القصص مثل ما انتوا عارفين ظروف العطله Smile
--------

7-
عن الهروي قال : سمعت على بن موسى الرضا عليه السلام يقول :
اوحى الله عز وجل الى نبي من انبيائه : إذا اصبحت فاول كل شي يستقبلك فكله والثاني فاكتمه والثالث فاقبله والرابع فلا تؤيسه والخامس فاهرب منه .
قال : فلما اصبح مضى ، فاستقبله جبل عظيم اسود فوقف وقال امرني ربي عز وجل ان آكل هذا ، وبقي متحيراً ، ثم رجع الى نفسه وقال: ان ربي جل جلاله لا يامرني الا بما اطيق فمشى اليه لياكله ، فكلما دنى منه صغر حتى انتهى اليه فوجده لقمه فاكلها فوجدها اطيب شي اكله .
ثم مضى فوجد طشت من ذهب ، فقال : امرني ربي ان اكتم هذا ، فحفر له وجعله فيه والقى التراب عليه .
ثم مضى فالتفت فذا الطشت قد ظهر فقال : قد فعلت ما امرني ربي عز وجل ، فمضى فذا بطير وخلفه بازي ، فطاف الطير حوله ، فقال : امرني ربي ان اقبل هذا ، ففتح كمه فدخل الطير ، فقال له البازي : اخذت طيري وانا خلفه منذ ايام فقال : ان ربي عز وجل امرني ان لا اؤيس هذا ، فقطع من فخذه قطعه فالقاها اليه ثم مضى ، فلما مضى فاذا هو بلحم ميته منتن مدود ، فقال : امرني ربي ان اهرب من هذا فهرب ورجع .
ورأى في المنام كانه قد قيل له : انك قد فعلت ما امرت به ، فهل تدري ماذا كان ؟ قال :لا ، قال له :
اما الجيل : فهو الغضب ، ان العبد اذا غضب لم ير نفسه وجهل قدره من عظم الغضب ، فاذا عرف نفسه وعرف قدره وسكن غضبه كانت عاقبته كاللقمه الطيبه التي اكلتها .
واما الطشت : فهم العمل الضالح ، اذا كتمه العبد واخفاه ابى الله عز وجل الا ان يظهر ، ليزينه به مع ما يدخر له من ثواب الآخره
واما الطير : فهو الرجل الذي ياتيك بنصيحه ، فاقبله واقبل نصيحته
واما البازي : فهو الرجل الذي ياتيك في حاجه ، فلا تؤيسه
واما اللحم المنتن : فهو الغيبه ، فاهرب منها


8-
عن ابي جعفر عليه السلام قال :
كان في بني اسرائيل جبار ، وانه اقعد في قبره ورد اليه روحه ، فقيل له : إنا جالدوك 100 جلده من عذاب الله ، قال : لا اطيقها ، فلم يزالوا ينقصونه من الجلد وهو يقول : لا اطيق ، حتى صاروا الى واحده قال : لا اطيقها ، قالوا: لن نصرفها عنك قال : فلماذا تجلدونني ؟ قالوا : مررت يوما بعد من عباد الله ضعيف مسكين مقهور ، فاستغاث بك فلم تغثه ولم تدفع عنه ، قال : فجلدوه جلده واحده ، فامتلأ قبره ناراً


9-
عن ابي عبدالله عليه السلام قال :
كان في بني اسرائيل رجل يكثر ان يقول : الحمدلله رب العالمين والعاقبة للمتقين ، فغاظ ابليس ذلك ، فبعث اليه شيطانا فقال له : ق العاقبه للاغنياء ، فجاءه ، فقال ذلك فتحاكما الى اول من يطلع عليهما ، على قطع يد الذي يحكم عليه .
فلقيا شخصاً ، فاخبراه بحالهما ، فقال العاقبه للاغنياء فقطع يده ، فرجع وهو يحمد الله ويقول العاقبه للمتقين ، فقال له الشيطان تعود ايضاً ، فقال : نعم على اليد الاخرى فخرجا .
فطلع الاخر فحكم عليه ايضاً فقطعت يده الاخرى . وعاد ايضاً يحمد الله ويقول : العاقبة للمتقين ، فقال تحاكمني على ضرب العنق ؟ فقال : نعم فخرجا ، فرأيا مثالاً فوقفا عليه ، فقال : اني كنت حاكمت هذا وقصا عليه قصتهما ، قال : فمسح يديه فعادتا ، ثم ضرب عنق ذلك الخبيث وقال : هكذا العاقبه للمتقين .


الحمدلله رب العالمين والعاقبة للمتقين

شكراً
avatar
زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: بعض قصص بني اسرائيل واحوال بعض الملوك

مُساهمة من طرف زائر في الأحد يوليو 08, 2007 10:31 am

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم والعن اعداءهم يا كريم

10-
عن ابي جعفر عليه السلام قال :
مر نبي من انبياء بني اسرائيل برجل بعضه تحت حائط وبعضه خارج قد نقبته الطير ومزقته الكلاب ، ثم مضى فرفعت له مدينه فدخلها ، فاذا هو بعظيم من عظمائها ميت على سرير مسجى بالديباج حوله المجامر ، فقال النبي : يا رب اشهد انك حكم عدل لا تجور ، وعبدك لم يشرك بك طرفة عين امته يتلك الميته ( الذي تحت الصخره ) ، وهذا عبدك لم يؤمن بك طرفته عين اميته بهذه الميته ( الذي مات بالسرير ) ؟ قال الله عز وجل : انا كما قلت حكم عدل لا اجور ، ذلك عبدي كانت له عندي سيئه وذنب ، امته بتلك ، لكي يلقاني ولم يبق عليه شيء ، وهذا عبدي كانت له عندي حسنه فامته بهذه الميته لكي يلقاني وليس له عندي شيء .

11-
عن الرضا عليه السلام قال :
اوحى الله عز وجل الى نبي من الانبياء اذا اطعت رضيت واذا رضيت باركت ، وليس لبركتي نهايه ، واذا عصيت غضبت واذا غضبت لعنت ، ولعنتي تبلغ السابع من الورى
الورى : ولد الولد

12-
عن ابي جعفر عليه السلام قال :
كان في بني اسرائيل رجل وكان له بنتان فزوجهما من رجلين ، واحد زارع وواحد يعمل الفخار ، ثم انه زارهما ، فبدأ بامراة الزارع فقال لها : كيف حالك فقالت قد زرع زوجي زرعا كثيراً ، ان جاء الله بالسماء فنحن في احسن بني اسرائيل حالاً . وذهب للاخرى فسالها عن حالها فقالت قد عمل زوجي فخاراً كثيرا ، فان امسك الله السماء عنا فنحن احسن بني اسرائيل حالاً .
فانصرف وهو يقول : اللهم انت لهما .

13-
عن ابي حعفر عليه السلام قال :
ان قوما من بني اسرائيل قالوا لنبي لهم : ادع لنا ربك يمطر علينا السماء اذا اردنا ، فسال ربه ذلك فوعده ان يفعل ، فامطر السماء عليهم كلما ارادوا ، فزرعوا فنمت زروعهم وحسنت ، فلما حصدوا لم يجدو شيئاً ، فقالو انما سالنا المطر للمنفعه ، فاوحى الله تعالى الى النبي : انهم لم يرضو بتدبيري لهم .

14-
عن ابي جعفر عليه السلام قال :
كان رجل من بني اسرائيل له ولداً وكان له محباً ، فاتي في منامه فقيل له : ان ابنك ليله يدخل باهله يموت . قال : فلما كانت تلك الليله وبنى* عليه ابوه توقع ابوه ذلك ، فاصبح ابنه سليماً فاتاه ابوه وقال : يا بني ما عملت البارحه شيئاً من الخير ؟ قال الولد : لا ، الا ان سائلاً اتى الباب وقد كانوا ادخروا لي طعاما فاعطيته للسائل ، فقال : هذا دفع عنك .

15-
عن الحسن بن الجهم قال : سمعت ابا الحين عليه السلام يقول :
ان رجلاً في بني اسرائيل عبد الله اربعين سنه ، ثم قرب قرباناً فلم يقبل منه ، فقال لنفسه : وما اوتيت الا منك ، وما الذنب الا لك . فاوحى الله تبارك وتعالى اليه : ذمك لنفسك افضل من عبادتك اربعين سنه .
avatar
زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: بعض قصص بني اسرائيل واحوال بعض الملوك

مُساهمة من طرف زائر في الأحد يوليو 08, 2007 5:55 pm

اللهم صل وسلم على محمد و آل محمد و عجل فرجهم يا كريـــــــم

مشكو أخووي

ا الجيل : فهو الغضب ، ان العبد اذا غضب لم ير نفسه وجهل قدره من عظم الغضب ، فاذا عرف نفسه وعرف قدره وسكن غضبه كانت عاقبته كاللقمه الطيبه التي اكلتها .
واما الطشت : فهم العمل الضالح ، اذا كتمه العبد واخفاه ابى الله عز وجل الا ان يظهر ، ليزينه به مع ما يدخر له من ثواب الآخره
واما الطير : فهو الرجل الذي ياتيك بنصيحه ، فاقبله واقبل نصيحته
واما البازي : فهو الرجل الذي ياتيك في حاجه ، فلا تؤيسه
واما اللحم المنتن : فهو الغيبه ، فاهرب منها



كله حكم من الله تعاالى فسبحانه ربي


عن الحسن بن الجهم قال : سمعت ابا الحين عليه السلام يقول :
ان رجلاً في بني اسرائيل عبد الله اربعين سنه ، ثم قرب قرباناً فلم يقبل منه ، فقال لنفسه : وما اوتيت الا منك ، وما الذنب الا لك . فاوحى الله تبارك وتعالى اليه : ذمك لنفسك افضل من عبادتك اربعين سنه .

أن الله يحب المتوااضعين

موفق أخي لكل خير

نسألكم الدعااء

تحياتي
زينبية
avatar
زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: بعض قصص بني اسرائيل واحوال بعض الملوك

مُساهمة من طرف زائر في الإثنين أغسطس 27, 2007 8:01 am

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل وسلم وبارك على محمد وآل محمد وعجل فرجهم


16 - روى ان الله تبارك وتعالى اوحى الى نبي من الانبياء في الزمن الاول إن لرجل في امته دعوات مستجابه ، فاخبر ذلك الرجل ، فانصرف من عنده الى بيته واخبر زوجته بذلك ، فالحت عليه ان يجعل لها دعوه فرضي ، فقالت : سل الله ان يجعلني من اجمل نساء الزمان فدعا الرجل فصارت كذلك .

ثم إنها لما رأت رغبة الملوك والشبان المتنعمين فيها متوفره ، زهدت في زوجها الشيخ الفقير وجعلت تغالظه وتخاشنه ، وهو يداريها ، ولا يكاد يطيقها ، فدعا الله ان يجعلها كلبه فصارت كذلك ، ثم اجمع اولادها يقولون : يا ابة إن الناس يعيرونا ان أمنا كلبه نابحه وجعلوا يبكون ويسألونه أن يدعو الله تعالى أن يجعلها كما كانت فدعا الله تبارك وتعالى ان يصيرها مثل الذي كانت في الحاله الاولى فذهبت الدعوات الثلاث ضياعاً .

17- عن ابي عبدالله عليه السلام : ان الله عز وجل اوحى الى نبي من انبيائه في مملكه جبار من الجبارين : ان ائت هذا الجبار فقل له : انما استعملتك لتكف عني اصوات المظلومين فاني لم ادع ظلامتهم وإن كانو كفاراً

18- عن ابي عبدالله عليه السلام : ان الله تعالى اوحى الى نبي من انبياء بني اسرائيل : ان احببت ان تلقاني غدا في حظيرة القدس فكن في الدنيا غريباً مهموماً محزوناً مستوحشاً من الناس بمنزلة الطير الواحد ، فاذا كان الليل ، آوى وحده استوحش من الطيور واستانس بربه .

-------


انتظروا المزيد
avatar
زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: بعض قصص بني اسرائيل واحوال بعض الملوك

مُساهمة من طرف زائر في الإثنين أغسطس 27, 2007 8:09 am

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد و آل محمد
و عجل فرجهم يا كريم
الْلهُمَّ عَجِلْ لِوَلِيِكَ الْفَرَجْ
اشكرك أخي على القصص .. نحن بانتظار المزيد
بارك الله جهدك ووفقك
~
موفقين باذن الله
و نسألكم الدعاء
avatar
زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى